10 نصائح عند دخول طفلك المدرسة للمرة الأولى

10 نصائح عند دخول طفلك المدرسة للمرة الأولى


لابد أن تهيئي طفلك ليعيش تجربة الإنفصال علي نحو أفضل، فبالطبع عندما يحين الوقت لدخول طفلك مرحلة الحضانة للمرة الأولي فإن الأمر قد يعتريه بعض الصعوبات بالنسبة للطفل والأم علي حد سواء، فهي تجربة جديدة تماماً بالنسبة للطفل أن يغادر البيت ويبتعد عن أبويه والمكان الذي ألِفه فى سنوات طفولته، ربما تصيب بعض الأطفال حالة من الخوف أو البكاء الشديد أو الرفض لمغادرة المنزل والبقاء في مكان مجهول، به أشخاص لا يعرفهم وبالتالي تزداد حالات التشبث والفزع . 

  فإليك 10 نصائح لإعداد طفلك لدي دخوله روضة الأطفال: 


1- ساعدي طفلك ليألف المدرسة ففي  بعض المدارس تدعو الوالدين للحضور إلي المدرسة قبل بدء الدراسة، هذا الأمر حسن وبوسعك المضي قدماً حيث إنها ستكون فرصة للقاء المعلمين والمشرفين . 

  وسوف يساعد ذلك طفلك في إنشاء العلاقة بين المدرسة والمنزل بعد أن يشاهد والدته والشخص الذي سيتولي رعايته يتحدثان معا بهدوء وثقة، سوف يشعر طفلك بالأمان حول المكان والأشخاص الذين سيعيش معهم . 

2- أعدي الأدوات المدرسية مع طفلك، و اذهبي معه عند شراء حقيبته المدرسية الأولي، أدواته، مقلمته، حذاء المدرسة.. لاتتردي في ذلك حتى إذا لم يكن لهذه الأشياء استخدام فهي ذات دلالة رمزية، وفكري في شراء الأحذية والملابس التي يمكنه ارتداؤها وخلعها وحده (الأحذية ذات اللاصق  على سبيل المثال) لا تشتري الأشرطة والأحزمة أو السالوبت والبودي، ابتاعي ملابس نظيفة لكن غير قابلة للإتساخ بسهولة لممارسة الأنشطة . 

 3- استمعي بتعاطف لمخاوف طفلك وما يقلقه، واسمحي له أن يعبر عن عدم رغبته في الإبتعاد عنكما، والذهاب إلي مكان لا يعرفه، هذا الأمر مهم كي يشعر أنك تستمعين إليه وليشعر بالطمأنينة، وقد تكون هذه  فرصة مواتية لك لتحكي له عن يومك الأول في المدرسة ولتوضحي له ما إذا كان هذا الأمر صعبا بالنسبة لك وكيف وصلت إلي هناك؟. 

4- وضحي مشاعرك لطفلك حول هذا الإنفصال في المستقبل، يمكن أن يكون دخول الطفل إلى روضة الأطفال أمرا معقداً للآباء والأمهات أيضاً لأنهم يجدون صعوبة في الإنفصال عن الطفل. 

 5- توقعي فترة التكيف، إذا كنت تستطيعين القيام بذلك، اصطحبي ابنك طوال اليوم أو نصف يوم.. فمن المهم لطفلك أن يشعر أنك قريبة منه في هذه اللحظات الهامة، والحل الأمثل هو أن تتركيه في المدرسة في صباح اليوم الأول فقط بحيث يمكنه استيعاب ذلك اليوم، الذي سيشكل بعض المتاعب بالتأكيد لتواجده في هذه البيئة الجديدة وفي الفناء الصاخب،  فكري في تعديل الجدول الزمني الخاص بك إذا كنت تعملين بحيث يمكنك مرافقة طفلك خلال الأيام القليلة الأولى من الدراسة. 

6- استقبلي طفلك بهدوء، في نهاية اليوم، وبعد أن يأخذ قسطاً من الراحة، اسمحي له بالتنفيس والحديث، ولكن لا تنهالي عليه بالأسئلة، لا تبالغي في القبلات حتى وإن كانت تواتيك الرغبة الشديدة في ذلك.

 7- مكني طفلك من الإعتماد علي ذاته، فإن اصطحاب طفلك في كل مساراته لا يعني أن تفعلي كل الأشياء التي يجب أن يفعلها بنفسه بدلاً منه مثل ارتداء ثوبه بنفسه، الاستحمام إلخ.. ولاتثيري مخاوفه باستمرار بتكرار عبارة "انتبه سوف تضر نفسك".

8- أعدي طفلك للحياة الإجتماعية، فمن المهم أن يعيش طفلك مواقف خارج نطاق العائلة.. إما من خلال المشاركة في الأنشطة الرياضية والثقافية أو تكوين الصداقات، تواجده بالحضانة، الحدائق ومع جليسة الأطفال وغير من ذلك من أماكن تواجد الأطفال. 

9- يجب علي الآباء أن يمنحوا الثقة لأطفالهم، وهذا يعني أنهم يعتقدون أنه بإمكان طفلهم إدارة موقف ما حتى وإن كان به صعوبات، فسيكون دورهم إذاً في مواقف الحياة اليومية لدعم جهود طفلهم وتشجيعه وإظهاره حتى لو لم ينجح دائما، بهذه الطريقة ستنمو لدي الطفل الثقة بالنفس والقدرة على التغلب على المواقف الصعبة وسوف يكون قادرا على العيش في الروضة بكل ثقة. 

 10- الإنفصال عن الطفل علي نحو جيد، فلا يجب أن تتركي طفلك بمجرد أن يدير ظهره، فمن المؤكد أنه لابد من الإنتباه له جيداً لتجنب البكاء والتشبث. 
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

اسئلة حول الجماع اثناء الحمل

الجماع اثناء الحمل فوائده وأخطاره

اسئلة حول الجماع اثناء الحمل 


الجماع اثناء الحمل فوائده وأخطاره


هل يمكن أن يؤذي الجماع طفلي؟


لن يؤذي طفلك إذا قمت بالجماع مع زوجك. فالسدادة المخاطية السميكة التي تقفل عنق الرحم تساعد على حمايته ضد الالتهابات. كما يحمي طفلك الكيس الأمنيوسي وعضلات الرحم القوية. 
مع ذلك، سوف يتحرك طفلك بعنف قليلاً بسبب قوة ضربات قلبك وليس لأنه يعرف ماذا يحصل أو أنه يشعر بالألم. 
كما توجد بعض الحالات الخاصة التي قد تنصحك فيها طبيبتك بعدم إكمال الجماع مع زوجك حتى نهايته. إذا كنت قد عانيت من: 
  • نزيف
  • آلام في البطن أو تقلصات
  • انفجار كيس الماء
  • تاريخ من ضعف عنق الرحم
  • هبوط أو انخفاض في المشيمة وخاصة إذا كان لديك بعض النزيف.

كما قد تنصحك بتجنب الجماع أثناء الحمل إذا كان زوجك مصاباً بهربس أو قوباء الأعضاء التناسلية. في حال التقطت عدوى هربس الأعضاء التناسلية للمرة الأولى خلال حملك، فسيكون هناك خطر ضئيل، خاصة أثناء الولادة، في إيذاء طفلك.


هل سأشعر كما في السابق؟

يكون الأمر أفضل بالنسبة لبعض النساء، وقد لا يكون كذلك بالنسبة لأخريات. يضاعف تدفق الدم الزائد إلى منطقة الحوض الشعور والإحساس. لكن يزعج هذا الدم الزائد بعض النساء ولا يمنحهن الشعور بالامتلاء بعد إكمال العلاقة. أحياناً، تجد النساء أن الجماع مع أزواجهن مؤلم خلال الحمل. كما تشعر بعض الحوامل بتقلصات في البطن أثناء أو بعد الجماع ويمكن أن يشعرن ببعض الانقباضات، والتي يمكن أن تصبح ملحوظة أكثر خاصة في المرحلة الثالثة أو الثلث الأخير من الحمل. وقد تتوقف هذه الانقباضات تتوقف لو أمهلت رحمك بضع دقائق لكي يتخلص من حالة الشدّ تماماً كما يحصل مع انقباضات براكستون هيكس. 

حاولي الحفاظ على استمرار مستوى معين من الجماع مع زوجك طيلة فترة الحمل إذا استطعت ذلك. فإن هذا الأمر لا يساعد على إبقاء علاقتكما صحية وسليمة فقط، بل قد يستبعد مواجهتكما مشاكل في الجماع بعد ولادة طفلكما.

لا أشعر برغبة الجماع مع زوجي منذ أصبحت حاملاً، هل هذا طبيعي؟

نعم. قد تنعكس التغيرات التي يمر بها جسمك على علاقتك الزوجية الحميمة. تحس بعض النساء اللاتي يشعرن بأنهن تحررن من مخاوف الإخصاب ووسائل منع الحمل بوضع أفضل. لكن تجد أخريات أنهن مرهقات جداً بسبب الغثيان ولا يرغبن في الجماع، خاصة في المرحلة الأولى من الحمل. ويعتقد أن الهرمونات التي ينتجها جسمك خلال فترة الحمل من أسباب فقدان الرغبة في الجماع. يعتبر وضعك الذهني عاملاً آخراً. إذا كان شعورك ايجابياً بشأن حملك والتغيرات يمر بها جسمك، فمن المحتمل أن تشعري بزيادة في الرغبة. أما إذا كنت غير راضية عن حملك بشكل خاص أو تشعرين بعدم الأمان تجاه بطنك الكبير أو غيرها من الأمور، فقد يؤثر سلباً على رغبتك في الجماع. غالباً ما تسجل النساء اللاتي لديهن مشاكل في العلاقة الزوجية أو يعانين من الاكتئاب تدهوراً في الجماع منذ حدوث الحمل. 

أظهرت معظم الدراسات أن الرغبة تزداد لدى النساء وتبلغ ذروتها خلال المرحلة الثانية من الحمل. غالباً ما تخف وتتضاءل الرغبة خلال المرحلة الثالثة أو الثلث الأخير من الحمل لأن حجم بطنك يكبر ويبرز كما يقترب موعد المخاض والولادة. لا يشعر العديد من النساء الحوامل ببساطة بأنهن جذابات أو قد يشعرن بالقلق من عدم رضا أزواجهن عن العلاقة. غير أن هناك اختلاف كبير بين النساء في كل مرحلة من مراحل الحمل، ويشمل هذا الاختلاف إحساس المرأة الحامل ومعدل تكرار الجماع بين الأزواج. يختلف كل شخص عن غيره، فما هو طبيعي لشخص ما قد لا يكون كذلك بالضرورة بالنسبة لك.


هل سيؤثر الحمل على زوجي؟

ربما يحدث ذلك. فليس من غير الشائع أن تقل رغبة الزوج في الجماع مع زوجته في المرحلتين الأولى والثانية من الحمل، ثم تقل أكثر في المرحلة الثالثة من الحمل. وهذا لا يعني بالضرورة أن زوجك لا يجدك جذابة. تتضمن الأسباب الشائعة لنقص الرغبة لدى آباء المستقبل ما يلي:
  1. الخوف من أن يؤذي الجماع الطفل الذي ينمو
  2. القلق على صحة الطفل الذي لم يولد بعد
  3. التوجس والقلق من مسؤوليات الأبوة
  4. الوعي الذاتي بأن الجماع يحدث في وجود الطفل الذي لم يولد بعد.

ربما يفيد التحدث مع زوجك بصراحة عن مخاوفه وإيضاح أن الجماع لا يسبب أي أذى خلال فترة الحم
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

هل من اضرار للابرة المعروفة بابرة الظهرالتخدير الجزئي

هل من اضرار للابرة المعروفة بابرة الظهرالتخدير الجزئي



إبرة الظهر


هي بديل للتخدير العام وهي طريقه شائعه وآمنه هذه الايام وتجرى بشكل يومي من قبل أطباء التخدير المتمرسين على هذه الطريقه.

قد يكون في وصفها ما يسبب القلق للمريض (هذا امر يتفهمه طبيب التخدير) وذلك بسبب ما يشاع عنها وعن اعراضها الجانبيه.


ما هي ابرة الظهر؟ وما انواعها؟


إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

أسئلة حول العملية القيصرية

أسئلة حول العملية القيصرية


 بعد التقدم الطبي الهائل في التقنيات المعتمدة في الولادة القيصرية، لم يعد هناك داعٍ للخوف من خطورة العملية وعواقبها, و في الواقع تسبب الولادة الطبيعية مزيداً من الإزعاج والألم, حتى أن العملية القيصرية أصبحت تجرى اليوم بالتخدير الموضعي Epidural تماماً كما في حالة الولادة الطبيعية .


هل يمكن إجراء ولادة قيصرية بناءً على طلب الأم أم أنها لا تجرى إلا لأسباب طبية؟
يجب عدم إجراء العملية القيصرية أبداً بناءً على طلب الأم. صحيح أن البعض يفضلن الولادة القيصرية بدلاً من الولادة الطبيعية سواء خوفاً من آلام الولادة أو لكي لا يتسع المهبل، إلا أنه من الضروري شرح أخطار العملية بوضوح إذ أن الولادة القيصرية في النهاية تبقى عملية ولا بد من أخذ ذلك بعين الاعتبار رغم أنها لم تعد تجرى بالتخدير العام بل بالتخدير الموضعي Epidural تماماً كالولادة الطبيعية .

- هل تترك العملية القيصرية أثراً واضحاً ؟
لم يعد جرح العملية في وسط البطن بشكل عمودي، بل أصبح أثر العملية في أسفل البطن أفقياً وبالتالي يكاد يكون غير ظاهر أبداً .

- بم تتميز العملية القيصرية عن الولادة الطبيعية ؟
تجري العملية القيصرية في وقت قصير مما يخفف ورم الأنسجة ويحسّن طرق التعامل معها وبالتالي يخف الوجع إلى حد كبير .

- هل للسن علاقة بالحاجة إلى إجراء العملية القيصرية ؟
لا تعتبر السن مبرراً لإجراء العملية القيصرية بشكل أساسي. إلا أنه في حالة الزواج المبكر في سن ال١٤ سنة تقريباً، قد يكون من الصعب أن تتحمل الحامل في هذه السن الصغيرة الولادة خلال ١٠ ساعات أو ١٢، وبالتالي من الناحية النفسية قد يكون من الضروري اللجوء إلى العملية القيصرية .

- هل إجراء العملية القيصرية في الولادة يبرر اللجوء إليها في كل الولادات التالية ؟
ليس ضرورياً اللجوء إلى العملية القيصرية في كل الولادات في حال إجرائها مرة، بل يرتبط ذلك بالمسبب فإذا كان الحوض ضيقاً مثلاً لا يمكن أن يتسع وبالتالي من الضروري في كل مرة أن تكون الولادة القيصرية, أما إذا لم يفتح باب الرحم في موعد الولادة أو حصلت مشكلة مع الطفل، فليس ضرورياً أن تكون الولادة قيصرية في كل مرة .

- عم تنتج الآلام التي تحصل بعد العملية ؟
الآلام التي تشعر بها الأم بعد الولادة القيصرية ناتجة كلّها عن الجرح الذي يجرى في العملية .

- هل يمكن أن يحدد الطبيب مسبقاً ما إذا كانت الولادة ستتم بالعملية القيصرية ؟
يمكن أن يحدد الطبيب مسبقاً ما إذا كانت الولادة ستتم بالعملية القيصرية بشكل عام، باستثناء تعرّض الطفل لحالة الانزعاج Foetal Distress أو إذا لم يفتح باب الرحم في موعد الولادة, أما الأسباب الباقية فكلّها تسمح للطبيب بتحديد الطريقة التي ستتم بها الولادة .

- هل صحيح أنه إذا كانت الأم تلد بالعملية القيصرية، تصبح بناتها أكثر عرضة للولادة بالطريقة نفسها ؟
تحصل حالات تلد فيها الأم بالعملية القيصرية وتلد فيها الإبنة بالطريقة نفسها، إلا أن الحالة ليست وراثية .

- ما عدد العمليات القيصرية التي يمكن أن تخضع لها المرأة، وهل صحيح إن عدد الأطفال الذين يمكن إنجابهم يصبح محدوداً ؟
هذا من الأخطاء الشائعة، إذ ليس صحيحاً إنه لا يمكن إجراء الولادة القيصرية إلا في مرات محدودة مما يحدد عدد الأطفال الذين يمكن إنجابهم .

- متى تستعيد الأم عافيتها ونشاطها بعد العملية ؟
تعود حركة الأم طبيعية بعد أسبوع من العملية ويشفى الجرح خلال أربعة أيام, وكثيرات يعدن إلى العمل بشكل طبيعي, لذلك تعتبر المشكلة نفسية فلا داعي للنوم خلال فترة طويلة كما يفعل البعض .

- هل توجد إجراءات وقائية مطلوبة بعد العملية القيصرية ؟
ليس هناك من داعٍ للوقاية كما في الولادة الطبيعية، خصوصاً أن الأم تكون مرتاحة أكثر في الولادة القيصرية مقارنةً مع الولادة الطبيعية حيث يكون هناك جرح مؤلم جداً في معظم الأحيان .

- ما المدة التي يجب انتظارها قبل الحمل مجدداً بعد العملية القيصرية، وما مدى خطورة الحمل قبل انقضاء المدة المحددة ؟
يجب انتظار ستة أشهر قبل الحمل مجدداً بعد الخضوع للعملية القيصرية، إلا أنه لا توجد خطورة في حال حصول حمل قبل انقضاء هذه المدة إذا تمت الولادة بالطريقة نفسها .

- هل يجب أن تتوقع الحامل آثاراً عدة ناتجة عن عمليات قيصرية عدة ؟
يجري الجرح في الموضع نفسه في كل عملية قيصرية .
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

ShareThis

صفحات